تعرف عن حياة الصقور أكثر بعد سن الأربعين

القائمة الرئيسية

الصفحات

تعرف عن حياة الصقور أكثر بعد سن الأربعين

 مقالة مفصلة عن حياة الصقور بعد سن الأربعين عبر مدونة طيوري.

 و التي من خلالها ستتعرف أكثر عن حياة الصقور بالأخص بعد بلوغها سن الأربعين.

تعرف عن حياة الصقور أكثر بعد سن الأربعين
تعرف عن حياة الصقور أكثر بعد سن الأربعين


حيث سيكون لنا بدوره مواضيع أخرى تعنى بهذا الطائر المميز بمدونة طيوري لهواة  تربية العصافير مستقبلا.

تعتبر الصقور من الطيور الجارحة القوية جدا, شاد و عظيم الطباع, بحيث لا يأكل إلا ما يصطاده هو بنفسه.

 بدوره يعطي أهمية بالغة للاهتمام بصغاره بنفسه, و المتعارف عن الصقور الجارحة كذلك بامكانها العيش حتى سن 75 عاما.

 من الحكم الربانية أن هاته الطيور عليها اتخاذ قرار صعب جدا فور تجاوز السن الأربعين, هذا لأنها تصاب بالضعف و تعجز أظافرها المرنة و الصلبة بالتقاط الفريسة التي تعتبر مصدر غذائه. 

و يصير منقاره معكوف و جد خشن لا يصلح للأكل من الأساس. هذا بعدما كان يتميز بالصلابة و حاد كالسيف.

 هذا بسبب تقدمه في السن حتى أنه لا يقدر على التحليق كما كان سالفا و ليس بالسرعة المعتادة كون ريشه ثقل عليه من جسمه و خشونته فمنه تصلب الريش يجعله لا يقدر على تحريك جناحة بالقوة المعهودة.

 كل هذا يؤدي به إلى عدم الأكل إلا بعد 10 أيام بالكاد. حيث يبقى الصقر في حيرة من أمره عاجزا كليا طيلة هاته الأيام مستسلما لأمر الواقع حتى يموت؟؟؟...

 أما الاحتمال الثاني هو تفكريه على كيف يتخلص من هذا العجز من خلال إجراء تغيير مؤلم جدا بالنسبة له و يواكبه طيلة سنتين و  نصف من حياته مليئة بالألم و صراع مرير كل هذا للبقاء على قيد الحياة و بقوة كما كان.

الخطوة الأولى :

كأول خطوة له يقوم الطائر بالهجرة و العيش بعيدا خارج أنظار بقية فصائل الطيور, ففي عامه الأول يكسر منقاره حتى يتلاشى عن الوجود حيث و بهاته المرحلة بالذات لا يأكل اللحوم على الإطلاق.

 يعتمد غذائه على المخلفات أو أشياء عضوية كل هذا للبقاء على قيد الحياة.

 يستمر على هذا الحال طيلة 7 أشهر بالتقريب ليظهر عنده منقار جديد و يكتمل نموه من جديد بعد 5 أشهر بالتقريب. 

الخطوة الثانية :

الخطوة الثانية هي نزع مخالبه مع تقشير رجليه. عملية نزع المخالب فتقشير الأرجل تدوم 60 يوم بالتقريب لتظهر مخالب جديدة و قشور أرجل جديدة بدوره في غضون 3 أشهر.

الخطوة الثالثة :

بخطوة الثالثة يقوم هذا الطائر المميز طيلة مراحل مكافحته للبقاء على قيد الحياة بنزع ريش الصدر و الظهر. يستمر بهاته المرحلة طيلة شهر تقريبا ليظهر من جديد شعر البطن و الظهر في فترة 4 أشهر حتى أنه يظهر بكل جماله من نعومة و طراوة وبريق و لمعان بل أكثر من ذي قبل.

الخطوة الرابعة :

الخطوة الأخيرة من فترة التغيير بعد سن الاربعين بحياة الصقور هي تغيير الريش حيث تنزع الصقور ريش جناحها و ذيلها.

 هي أصعب خطوة بالنسبة له. لأنها تسبب له ألم شديد طيلة 60 يوم كاملة حتى تصير بدون ريش الجناحين و لا حتى الذيل لفترة شهر تقريبا.

لينمو بعدها من جديد و يظهر ريش جديد للأجنحة و بدوره ذيل جديد لتستمر عملية نموها حوالي 4 أشهر 

كل هاته المراحل ليولد الصقر عظيم من الجديد فيصبح أكثر صلابة و قوة فيعيش 40 سنة أخرى من جديد و هو جد قوي بل و أقوى من ذي قبل.

لذلك يعتبر الصقر من الطيور العجيبة كونها تتمتع بعزة نفس فسبحان الله الخالق الذي صور فأبدع. 

 هاهو طائر الصقر يعطينا درس في الحياة لعدم الخضوع للتغيير مع الواقع مهما يقع لك.

 فإذا ما أردنا البداية فعلينا نسيان الماض الأليم من كل أفكار و عادات تحطمنا.


انت الان في اول مقال
reaction:

تعليقات